| | السبت 16 رجب 1440 هـ

“صحة الرياض” تواصل تقديم خدماتها في مهرجان الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل

16/03/2019
تواصل “صحة الرياض” تقديم خدماتها الطبية والوقائية في مهرجان الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل ١٤٤٠ ، من خلال المركز الطبي ومجمع العيادات داخل أرض المهرجان .وأوضح المشرف الميداني على مشاركة “صحة الرياض” في المهرجان د. عصام بن سعد الغامدي أن “صحة الرياض” تواصل تقديم خدماتها من خلال عدد من المرافق الصحية لتوفير الرعاية الطبية للمشاركين في المهرجان وزواره طيلة فترة المهرجان، وذلك من عبر مجمع عيادات طبية داخل مقر المهرجان يعمل على مدار 24 ساعة، ويشمل عيادة الفرز، والعيادة الوقائية، والعيادة العلاجية، والعيادة التنفسية، بالإضافة إلى عيادة متنقلة للتعامل مع الحالات بشكل سريع. وأضاف د. الغامدي أنه كذلك تمت تهيئة عدد من المراكز الصحية، وتشمل ٢ مراكز صحية بالقرب من المهرجان وهي: مركز صحي رماح، ومركز صحي الرمحية، وجميعها ستعمل على مدار 24 ساعة .ونوه د. الغامدي أنه تم توفير 7 فِرَق إسعافية، بالإضافة إلى فرقة إسعافية مخصصة لنقل حالات العدوى.وأبان د. الغامدي أن مشاركة “صحة الرياض” تتضمن أيضًا مستشفى رماح العام بالقرب من مقر المهرجان، والذي يعمل على مدار 24 ساعة لاستقبال الحالات الطارئة و العلاجية طوال فترة المهرجان ، حيد دشنت مؤخراً مبنى الطوارئ الجديد ، والذي يضم إستقبال رئيسي وخاص بالتوسعة الجديدة للتسهيل على المراجعين من عناء التنقل بالمستشفى، فيما تم إضافة 24 سرير إضافية مجهزه بأحدث الأمكانيات والأجهزة الطبية الحديثة، وتحتوي التوسعة أيضا على غرف عزل و عيادات لفرز الحالات، وتم تجهيز التوسعة بقسم أشعة وصيدليه خاصة ودورات مياه للرجال والنساء بالإضافة لصالة إنتظار كبيره تم تزويدها بأحدث التجهيزات ، كما تم إضافة شاشات إلكترونية خاصة بتنظيم الإنتظار للحد من التكدس وتنظيم سير العمل مما سيؤدي إلى تقديم الخدمة بشكل متميز ، والإرتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة بما يتناسب مع المعايير الدولية للخدمات الصحية.وأكد الغامدي أنه توفير منطقة عزل خاصة لمرضى الجهاز التنفسي بعدم إختلاط الحالات مع باقي المراجعين كما إن وجود منطقة علاجية مجهزه بالكامل ساعد على بدء الخطة العلاجية للمرضى قبل دخولهم إلى مناطق الطوارئ الأخرى ، مما يساعد على انسيابية استقبال الحالات وسهولة دخول الحالات الإسعافية إلى المنطقة الحرجة.ولفت الغامدي أنه تم أيضا دعم الطوارئ بالأجهزة الطبية الشاملة من أجهزة تخدير ومراقبة العلامات الحيوية للمريض وأجهزة تخطيط قلب وأشعة تلفزيونية متنقلة وأشعة بسيطة متحركة وجميع المستلزمات والأدوية وغيرها.كما تشمل المشاركة تقديم الرسائل التوعوية والتثقيفية لملاك الإبل وزوار المهرجان .وفي الإطار نفسه تواصل فِرَق (الصحة) المرور على مواقع حظائر الإبل لتقديم خدمات التطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية للمتعاملين مباشرة مع الإبل والمخالطين لها .وتأتي مشاركة (صحة الرياض) في هذا المهرجان دعمًا له، وتفعيلاً لمفهوم الشراكة الاجتماعية، وحرصًا منها على الحفاظ على صحة وسلامة الجميع.