| | السبت 16 رجب 1440 هـ

"صحة الرياض" تدعو زوار مهرجان الابل الالتزام بأنظمة السلامة المرورية

13/03/2019
دعت "صحة الرياض" الزوار والمشاركين في مهرجان مزاين الملك عبدالعزيز للابل ، الى الالتزام بأنظمة السلامة المرورية ، تجنبا للحوادث . وناشد المشرف الميداني على مشاركة "صحة الرياض" د. عصام بن سعد الغامدي المشاركين في المهرجان والزوار بضرورة الالتزام بالقيادة الآمنة و ترك التهور والقيادة بسرعات عالية ، بمايحقق السلامة للجميع ، مشيرا أن "صحةالرياض" تسعى لبذل كل الجهود المخلصة من قبل جميع منسوبيها لتقديم كل ما يمكن للوطن والمواطن. في جانب اخر واصلت "صحة الرياض" جهودها في مهرجان الملك عبدالعزيز لمزاين الابل للتطعيم بلقاح الأنفلونزا ، وذلك عبر تقديم التطعيم للزوار والمشاركين في المهرجان . و أوضحت "صحة الرياض" أن فرق التطعيم تتواجد في المواقع التابعة لها لتقديم خدمات التطعيم للزوار والمشاركين في المهرجان ، ولمست فرق التطعيم تجاوبا كبيرا وإقبالا من المخالطين من الفئات الأكثر تعرضا للإصابة . وشددت "صحة الرياض" على ضرورة أخذ اللقاح لكل من : الأشخاص المصابين بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة وأمراض القلب وأمراض الجهاز العصبي وأمراض الكبد المزمنة وأمراض الكلى والأورام ومرضى السكري وفقر الدم المنجلي، بأخذ اللقاح، والأشخاص الذين يعانون ضعف المناعة الوراثية أو المكتسبة والنساء الحوامل ، والأطفال ممن أعمارهم تتجاوز 6 أشهر، و كبار السن والأشخاص المخالطين للفئات الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات المرض . وفي نفس الاطار واصلت فرق "صحة الرياض" للتوعية استهداف زوار المهرجان بالرسائل التوعوية . وقامت فرق التوعية بتوزيع رسائل حول الامراض التنفسية ، والانفلونزا وغيرها . ويشار أن مشاركة "صحة الرياض" لتوفير الرعاية الطبية للمشاركين في المهرجان وزواره طيلة فترة المهرجان، تشمل مجمع عيادات داخل مقر المهرجان يعمل على مدار 24 ساعة، وتضم عيادة الفرز، والعيادة الوقائية، والعيادة العلاجية، والعيادة التنفسية بالإضافة إلى عيادة متنقلة للتعامل مع الحالات بشكل سريع. وتشمل مركزين صحيين بالقرب من المهرجان وهي: مركز صحي رماح، و مركز صحي الرمحية وجميعها تعمل على مدار 24 ساعة . وتشمل مشاركة (الصحة) أيضًا مستشفى رماح العام بالقرب من مقر المهرجان، والذي يعمل على مدار 24 ساعة لاستقبال الحالات العلاجية ، طيلة فترة المهرجان . كما جهزت (الصحة) 7 فِرَق إسعافية، بالإضافة إلى فرقة إسعافية مخصصة لنقل حالات العدوى. وتأتي مشاركة (الصحة) في هذا المهرجان دعمًا له، وتفعيلاً لمفهوم الشراكة الاجتماعية، وحرصًا منها على الحفاظ على صحة وسلامة الجميع.