| | الثلاثاء 12 ربيع الأول 1440 هـ

"صحة الرياض" تنفذ ورشة العمل الاولى لمتطوعي المبادرة الوطنية للوقاية من تسوس الأسنان

05/11/2018
في إطار المبادرة الوطنية للوقاية من تسوس الأسنان في المدارس الإبتدائية ، نفذت “صحة الرياض” مؤخراً ورشة العمل الاولى للمتطوعين في المبادرة .

وفي البدايه تم الترحيب بالمتطوعين وابراز اهميةو دور العمل التطوعي في إثراء المبادرات الوطنيه .

واوضحت المشرفة على المبادرة د. لمياء القحطاني أن المبادرة تأتي تفعيلا للشراكة القائمة بين وزارة الصحة ووزارة التعليم فيما يخص تعزيز صحة الطلبة ، وأيضاً لمواجهة ارتفاع نسبة الإصابة بتسوس الأسنان مما يكون له الأثر السلبي على الجانب الصحي والإجتماعي والإقتصادي ، اضافة الى أن التعليم والتدريب من خلال المدارس يمكن أن يؤثر إيجاباً في إكتساب الطلبة السلوكيات الصحية السليمة.

ولفتت أن المبادرة رائدة في مجال تعزيز صحة الفم والأسنان في المجتمع المدرسي ، وستسهم في زيادة الوعي بأهمية الأسنان ووقايتها وتحقيق الأهداف الوطنية في هذا المجال وتتماشى وتلبي تطلعات التحول الاقتصادي والصحي لعام ٢٠٣٠م في المملكة.

وأبانت أنه سيتم تعزيز صحة الفم والأسنان لطلبة المدارس من خلال مبادرة شاملة تنفذها كوادر مؤهلة يتمتع أفرادها بالقناعة والكفاءة وبشراكة فاعلة مع الجهات الحكومية وتنسيق مع القطاع الخاص ، كما أن المبادرة تتضمن جوانب توعوية وتطبيقات وقائية في مجال طب الأسنان موجهة لطلبة المرحلة الإبتدائية بالمدارس الحكومية والأهلية ، ويسهم ذلك بخفض الإنفاق الحكومي بخفض معدل أمراض الأسنان عامة والتسوس خاصة لدى طلبة المدارس.

وأشارت إلى أنه من المتوقع من خلال المبادرة الارتقاء بمعارف الطلاب عن الأسنان وأهميتها وسبل وقايتها .

من جانبه قال د. عبد الملك أبو نيان أنه يتم من خلال المبادرة عقد دورات تدريبية للمرشدين الصحيين بالمدارس في مجال تعزيز صحة الفم والأسنان ، و إلقاء محاضرات توعوية لجميع طلبة المرحلة الإبتدائية ، و تطبيق مادة الفلورايد الموضعي لجميع طلبة الصفوف الاوليه ، و تفعيل إستخدام فرشاة الأسنان لطلبة المرحلة الإبتدائية بالمدرسة ومتابعته من قبل أولياء الأمور منزلياً.

ولقد تفاعل المتطوعين بشكل فعال لهذه الورشه وتم استقبال استفساراتهم والاجابه عن اسالتهم من قبل فريق عمل المبادره .